top of page

نظرة على السينما التركية والسينمائية من خلال عيون مخرج الصور إرجان أوزكان


نظرة على عالم السينما الساحر من خلال لقاء مع إرجان أوزكان


اليوم، نجتمع مع إرجان أوزكان، أحد أبرز مخرجي الصور في تركيا. طرحنا عليه أسئلة حول مواضيع متنوعة، بدءًا من مشاهد الحروب إلى صناعة الأفلام، وحتى اختياره لفيلمه المفضل من إخراجه المُفضل. إليكم مقابلتنا الممتعة:

 

- مرحبًا، إرجان. هل يمكنك تقديم نفسك بإيجاز؟


إرجان أوزكان: مرحبًا، أنا إرجان أوزكان، وأنا مخرج صور منذ أكثر من 15 عامًا. وقبل ذلك، عملت كمساعد مخرج لذا أنا في هذا المجال منذ نحو 32 إلى 33 عامًا. أعمل بشكل رئيسي في مجال الدراما والمسلسلات وصناعة الأفلام.


- لنبدأ أولًا بتجربتك في تصوير مشهد معركة موهاتش. كيف كانت تلك التجربة بالنسبة لك على مدى 15 يومًا في وسط السهول في إدرنة؟


إرجان أوزكان: مرحبًا، شكرًا جزيلاً. تصوير مشهد معركة موهاتش كانت تجربة كبيرة حقًا. عملنا في وسط السهول لمدة 15 يومًا كاملة. خاصةً عندما يتعلق الأمر بالمشاهد الكبيرة وإعادة تمثيل المعارك، كان الأمر محورًا للتحدي.


- تمثلت في مهرجان أنطاليا السينمائي بفيلمين مختلفين. ما هي الاختلافات بين هاتين الفيلمين؟


إرجان أوزكان: نعم، كانت الفيلمين مختلفين بشكل كبير من ناحية الأنواع. كلاهما احتاج إلى نهج بصري مختلف. أحدهما كان يسرد قصة درامية، بينما الآخر كان يمثل نوعًا مختلفًا تمامًا. شاركت كمخرج صور في كليهما، وكان لكل فيلم احتياجاته الخاصة.


- هل يمكنك التحدث بعمق عن مسؤوليات مخرج الصور؟


إرجان أوزكان: المسؤولية الأساسية لمخرج الصور هي ضمان جودة الصورة من الناحية التقنية. ومع ذلك، في إطار تصوير فيلم أو مسلسل، يكون هو المسؤول عن كل المواد البصرية. يعمل بالتعاون مع مخرج الفن والمخرج لإنشاء الجانب الجمالي للفيلم أو المسلسل.


- ما رأيك في ضرورة رسم مخطط القصة (Storyboard) في الإنتاج؟


إرجان أوزكان: رسم مخطط القصة يمكن أن يختلف اعتمادًا على نوع الإنتاج وحجمه. يُستخدم في الإعلانات بشكل شائع ويمكن أن يساعد في تخطيط المشاهد التفصيلية. في حالة المسلسلات، نظرًا لسرعة العمل في هذا المجال، يكون رسم مخطط القصة أقل انتشارًا. سيتم تحديد ما إذا كان سيتم استخدامه أم لا وفقًا لتفضيلات فريق الإنتاج.


- لماذا اللون والتصحيح الملون (Color Correction) مهمان لهذا الحد، وما هو موقف تركيا في هذا الصدد؟


إرجان أوزكان: التصحيح الملون يلعب دورًا حاسمًا في تحسين جودة الصورة في الإنتاج وإنشاء الأجواء المرغوبة. تركيا تتبع معايير العالم في مج

ال التصحيح الملون، لكن هناك حاجة للمزيد من التطوير في هذا المجال. زيادة عدد الاستوديوهات المتخصصة في مرحلة ما بعد الإنتاج وعدد محترفي التصحيح الملون كما هو الحال خارج تركيا ستكون مهمة.


- عملت على مشاريع ضخمة مثل "العصر الذهبي". أي مشهد كان الأصعب بالنسبة لك في هذا المشروع؟


إرجان أوزكان: في المشاريع الضخمة مثل "العصر الذهبي"، تكون المشاهد الحربية تحديًا كبيرًا. خاصةً في المشاهد الكبيرة مع الحشود وإعادة تمثيل المعارك، تكون المهمة شاقة. إذا أردت مشاركة لحظة خاصة تتعلق بالخيول، فقد كنت أعيش لحظة أثناء تصوير إحدى المشاهد عندما فقدنا السيطرة على الخيول، ولكن كل شيء انتهى بسلام.


- إرجان، حصلت على جوائز لأفلام ناجحة مثل "الشعر" و "حارس البوابة". هل يمكنك مشاركة مدى تأثير هذه الجوائز عليك؟


إرجان أوزكان: الجوائز بالطبع تكون محفزة وتثير الفخر. الفوز بجائزتين مختلفتين من خلال فيلمين مختلفين هو شعور رائع بشكل خاص. ومع ذلك، الجوائز بالنسبة لي تكون مجرد وسيلة لتحفيزي على أداء عملي بشكل أفضل. الأهم بالنسبة لي هو أن يعجب الجمهور وفريق الإنتاج بعملنا.


- سؤال أخير، إذا كان لديك الحق في أن تكون مخرج الصور لإنتاج واحد، هل تختار "تيتانيك" أم "الاستحواذ"؟


إرجان أوزكان: هذا اختيار صعب، ولكني سأختار "الاستحواذ". تأثرت كثيرًا بإخراج كريستوفر نولان والمؤثرات البصرية في الفيلم.


- ثم سترى يا سيد إركان. سأكون سعيدا لرؤيتك قريبا.


إركان أوزكان: شكرًا لك. يمكن للمرء أن يشعر بالسعادة التي عاشها هنا بسبب هذه المحادثة الممتعة معهم.



كانت هذه المقابلة التي أجريناها مع إرجان أوزكان مصدر إلهام لعشاق السينما وأولئك الذين يفكرون في العمل في هذا المجال. من المهم جدًا أن تكون أنت وعائلتك سعداء دائمًا، ولن تفيدك هذه الاستراتيجية. نود أن نشكر إركان أوزكان على مشاركته في هذه المقابلة الممتعة ونتطلع إلى نجاحه المستمر في حياته المهنية.



تم ترجمتها بدعم الذكاء الاصطناعي*

 


Comentários


bottom of page